مطبوعات كلدانية

تلبية لدعوة القس انتونيو بريتو، الصديق العزيز من ايام الدراسة في روما، والذي يشغل حاليا مدير سمينير ابرشية قرطبة، والمسؤول عن منتدى (OSIO) في كاتدرائية قرطبة التاريخية والبديعة في جمال تصميمها، قمت بزيارة للابرشية من اجل تقديم بحث في المنتدى عن الاضطهادات المسيحية في الشرق تاريخيا وبالاخص في القرن الواحد والعشرين (العيش كمسيحي في القرن الواحد والعشرين هو قبول واقع الاستشهاد). وقد القي البحث يوم 9/شباط/2018 بحضور كبير.

من ضمن برنامج الزيارة كان هناك – وبشكل مفاجئ لي – زيارة الى مكتبة السمينير والتي هي بالحقيقة مكتبة الابرشية نفسها. وقد تجولنا بين اروقتها الكثيرة وترتيبها العلمي والمنظم جدا. لكن المفاجأة الكبيرة كانت بأخذي الى القسم الذي لا يسمح عادة بزيارته والمخصص للكتب النادرة والمطبوعات القديمة جدا، اي من بداية نشوء الطباعة.

مسؤولة المكتبة وبشكل مفاجئ قالت ان هناك كتب كلدانية ضمن هذه الكتب، وحين بدأت تفتحها امامي تفاجأت حقا من قدمها وطريقة حفظها وموضوعاتها. والاكثر اهمية هو تاريخ طباعتها. ادناه اقدم مختصر ثلاثة منها مرفقة بصور مأخوذة من تلفوني الخاص، حيث سمح لي فقط بتصويرها:

الكتاب الاول: (كتاب المزامير) باللغات العبرانية واليونانية والكلدانية والعربية. مطبوع سنة (1506). اللغة الكلدانية مطبوعة بالحرف العبري. (الصور الاربع الاولى)

الكتاب الثاني: (الكتاب المقدس) بخمسة اجزاء باللغات العبرية والكلدانية واليونانية واللاتينية، مطبوع سنة (1568). (الصور الخمس التالية)

الكتاب الثالث: (قاموس سرياني – كلداني)، مطبوع سنة (1572). (الصورة الاخيرة).

 

ما جذب انتباهي فعلا هو الكتاب الاول، حيث يؤكد على مصطلح “اللغة الكلدانية” في سنة طبعه (1506)، اي قبل اتحاد كنيستنا بالكنيسة الكاثوليكية واعلانها كنيسة كلدانية باكثر من 40 سنة. هذا دليل كبير على ان استعمال مصطلح اللغة الكلدانية كان موجودا حتى قبل الاتحاد مع الكنيسة الكاثوليكية سنة 1552.

الكتب تستحق فعلا دراستها بشكل كبير والبحث في محتواها، وهذا يتطلب وقتا طويلا، نطلب من الله ان يتم تحقيقه في المستقبل.

 

المطران

اميل نونا

  

About wassan sitto

x

Check Also

أخوية مار توما الرسول في محاضرة للاب هديل البابو الأحد القادم

الأخوة والاخوات الأحبة: يسر اخوية مار توما دعوتكم للقائها الأسبوعي لهذا الاحد 3/6/2018 في محاضرة ...