لقاءخاص مع الأب دوكلاس البازي والاب رودي ستو حول أرسالية الأبرشية الخيرية في لبنان

  • برعاية سيادة المطران مار اميل نونا السامي الإحترام، أقامت كاتدرائية مارتوما الرسول لقاءً خاصاً مع الاب دوكلاس البازي والاب رودي ستو حول نشاط إرسالية الأبرشية الخيرية في لبنان وذلك مساء الخميس 11/1/2018 حيثُ إستهَلَّ سيادة المطران اللقاء بالصلاة، من ثم كلمة بسيطة حول الدافع الإيماني والرعوي الذي حفّزَ الأبرشية على المضي قُدًماَ من اجل إرسال بعثة لتفقد حال أبناء شعبنا في لبنان ودعمهم معنوياً ومادياً، والاهم روحياً، الأمر الذي هو من صميم أيماننا المسيحي الذي يوجهنا دوماً نحو العمل من اجل الآخر ومساعدته وبث الأمل والرجاء في حياته، وهو بالحقيقة جانب من النشاطات  التي تعمل عليها أبرشيتنا لمساعدة أبناء شعبنا في بلدان المهجر، وفي أرضنا العراق بكل ما يُتاح لنا من امكانيات.

بعد كلمة سيادتهِ، تم عرض فلم وثائقي عن الإبادة التي حصلت، وتحصل لشعبنا المسيحي في العراق، تبعه فلمُ آخر عن وضع العوائل المهجّرة في لبنان، ومعاناتهم، والمشاكل التي يوجاهونها هناك من الجانب الصحي والمعيشي والمادي لاسيما معاناة إنتظار معاملات السفر المطولة.

بعد الأفلام الوثائقية، تكلم الاب دوكلاس البازي عن فكرة الإبادة، وحقيقة ما حصل لشعبنا المسيحي في العراق،  مؤكداً أنه شعبٌ مؤمنٌ “من كل قلبه” الأمر الذي جعله يقبل التهجير، والمعاناة، والألم في سبيل عدم نكران أيمانه، وعدم الرضوخ للعنف والإكراه والتهديد، والثبات بالمسيح حتى النهاية،  كما و تطرق حول الزيارات والمساعدات التي تم تقديمها للعوائل في لبنان، وكيف ان شعبنا هو شعب رجاء وحب وايمان برغم كل الظروف، مؤكداً باننا اليوم مسؤولون عن حمل القضية الى كل العالم، وبث الوعي في مجتمعاتنا عن المعاناة والإبادة التي تحصل لأبنائنا. وبدوره، قدّمَ الأب رودي ستو مقارنة بسيطة بين ما يعيشه شعبنا المتألم من مأساة ومدى قوة تشبثهِ بإيمانه والكنيسة، مع ما نعيشه نحنً اليوم من رخاء، وفتورأيماننا، وبعدنا عن الكنيسة، مشجعاً الجميع، وبالخصوص الشبيبة، على إدراك النعمة العظيمة التي لنا في حرية التعبير عن إيماننا، والعيش في كنف الكنيسة.

About wassan sitto

x

Check Also

سيادة المطران مار اميل نونا يبارك الارض الجديدة لبناء كنيسة ماندرويت

اعلن سيادة المطران مار اميل نونا السامي الاحترام بالمباشرة قريبا جداً بعملية البناء كنيسة مار ...