تأمل في الحب والكنيسة

الحب:

هو سرُّ الحياةِ ومعناها.

جوهرُ الإيمانِ وغايِتهِ.

كينونةُ الإنسانِ و حقيقتِهِ.

الحب:

هو نعمةٌ إلهيةٌ أزليةٌ وأبدية.

هو فعلٌ، وحياةٌ معاشه.

هو مسؤوليةٌ والتزامٌ، وسعيٌ مستمرٌ ودؤوب.

الحب:

هو إيمانٌ حيٌ نابضٌ أنني أنا لك، وأنت لي، وأننا معاً قطعة من قلب الله الآب.

هو إيمانٌ أنني منك، وأنت منّي، وأننا معاً من رحمةِ اللَّهِ نأتي،

وبينَ راحتيهِ يَكُونُ سُكنى ارواحِنا واعماقِنا،

وفي غمرةِ احضانهِ تكتمل صورتنا وذاتنا،

وبنعمتهِ تفيضُ فينا روحه، وتصبح اجسادنا هياكلاً مقدسة، وتغدوا جماعتنا كنيسة حقيقية وحيّة.

الحب:

هو أن نعلم ونفهم وبإيمانٍ وثقةٍ ورجاء حقيقي أننا بتناغمِ قلوبِنا وارواحنا وذواتنا إنما تكتمل فينا صورة الله ومثالهِ وبهاء مجده.

ويتحقق في قلوبنا واعماقنا وحتى اجسادنا بناء الكنيسة، ومعناها الحقيقي،

عندما نُدرك الحضور المقدس لروح الرب فينا،

و نتوجه نحو بعضنا بفرح وسلام لنلتقي بالله الحاضر في بعضنا البعض،

و نسعى للتواصل الحقيقي بعطاء النفس، عطاءً غير مشروط وغير نهائي.

عندما نتفانى لأجل خير بعضنا باجتهادٍ وحماسٍ مفعمٍ بالحنانِ،

ذاك هو الحب الحقيقي، وتلك هي الكنيسة، مسكن الله الحقيقي،

و ذاك هو حضور الله فينا،

هو الحب المطلق بذاته الذي يُقدّس الأجساد والقلوب لتصبح هياكلَ مقدسة وكنائس بهية.

 

 

 

بقلم: وسن ستو.

About wassan sitto

x

Check Also

مقالة: القسم الثاني (“الاخبار الزائفة” والكتاب المقدس: اي كلمة لها المصداقية؟) لسيادة المطران مار اميل نونا

  “الاخبار الزائفة” والكتاب المقدس: اي كلمة لها المصداقية؟  تأليف: الاب فينجينزو أنسيلمو. ترجمة: المطران ...